الكثير من الشركات الناجحة تبدأ بأفكار صغيرة رائعة وإبداعية. في بيئة أعمال اليوم التنافسية الشديدة ، الابتكار والإتيان بفكرة مشروع ريادي جديد ناجح هو السلاح الذي يمكن أن تستخدمه كرائد أو رائدة أعمال  للتميز السريع والبروز في وسط هذه المنافسة.

ومع ذلك فإن بدء مشروع تجاري ناجح لا يلزم بالضرورة الإتيان باختراع أو فكرة جديدة. حيث نجد أن الكثير من المشاريع الناجحة اليوم هي عبارة عن مشاريع تقليدية في نشاطات اقتصادية معروفة ولكن تم بدئها وتنفيذها بشكل صحيح وضمن خطط واضحة ومدروسة.

هناك الكثير من الأسئلة التي تدور في أذهان رواد ورائدات الأعمال عند رغبتهم في تنفيذ فكرة مشروع ريادي جديد أو البدء بمشروع مماثل لأحد المشاريع التجارية الناجحة، ومن هذه الأسئلة:  كيف أحدد مشروعي التجاري؟  ما هو القطاع الاقتصادي المناسب للبدء؟ هل فكرة المشروع الصغير قابلة للتطبيق أم لا؟ كيف يمكن أن أبدء بفكرة مشروع مربح؟ كيف يمكن أن أبدأ بفكرة مشروع ناجح وجديد؟ هل فكرة المشروع قابلة للطبيق من المنزل؟ كيف أبدأ مشروع بدون تكلفة؟ هل أبدأ مشروعي الجديد على الانترنت أم أتوجه إلى المشاريع التقليدية؟ وغيرها الكثير والكثير من الأسئلة التي قد تسبب في الكثير من الأحيان الحيرة والتخبط لرواد ورائدات الأعمال.

عند البدء في تنفيذ فكرة مشروع تجاري جديد، لا يمكن أن تجد وصفة واحدة تضمن لك النجاح وتفي بمتطلبات جميع القطاعات أو الأنشطة. ولا يوجد إجابة واحدة من الأسئلة السابقة تنطبق على جميع رواد ورائدات الأعمال. ( والأهم من ذلك هو تقييم قدراتك ومهاراتك تجاه تحويل أفكارك إلى مشاريع ناجحة ). هناك بعض الإرشادات والأسئلة والتي يمكن من خلال الإجابة عليها المساعدة في البدء في تنفيذ مشروعك التجاري الجديد بشكل صحيح وناجح والسير به إلى المسار الصحيح. فيما يلي بعض التلميحات والأسئلة المفيدة التي من خلال الإجابة عليها يمكن أن تساعدك في تحديد فكرة المشروع  المفيدة:

  • هل فكرة المشروع الجديد ضمن نطاق ما تحب فعله؟ افعل ما تحبه وما تجد متعة في القيام به. واختر من الأفكار ما يمكنك العمل به باستمتاع.  اختر الأفكار التي تمكنك من العمل الآن. إن البدء بمشروع تجاري جديد منطلق من شغفك أو من شيء تحبه يضمن لك الاستمرار بحماس وقضاء وقت أطول ومواجهة التحديات.
  • هل تم كتابة الخطة والأهداف والدوافع للمشروع؟ ولماذ ترغب في البدء بتنفيذ فكرة المشروع؟
  • هل تم تحديد شكل المنتج أو الخدمة التي ترغب في تقديمها في فكرة المشروع التجاري الجديد ( التصميم – المميزات – خدمات ما بعد البيع .. )
  • هل المنتج الذي تنوي تقديمه – منتج تقليدي ومكرر أم هناك ميزة تنافسية؟
  • هل تم تحديد رأس المال للبدء؟
  • هل لديك الخبرة والوقت لإدارة المشروع؟
  • هل لديك المعرفة المالية لحساب التكاليف وتسعير المنتجات؟
  • حدد ما هي احتياجات العملاء المحتملين؟ اسأل نفسك: كيف ستلبي شركتك أو فكرة المشروع / المنتج هذه الاحتياجات؟
    ما هي رغبات عميلك؟ هل تم تحديدها بوضوح؟
    ما هي المشاكل التي يحلها منتجك أو خدمتك؟ هل تشكل إضافة للعميل المحتمل؟
  • من هم بالضبط العملاء المستهدفين؟
    لماذا يشتري زبائني الخدمة /المنتج الذي سأقوم بتقديمه؟
    كيف يحدد عملائي القيمة؟
    ما الذي يجعل المنتج أو الخدمة الخاصة بي أفضل من المنافسين؟
    لماذا يشتري العملاء المحتملين من منافسي؟
    كيف يمكنني تعويض هذا التصور وجعل عملاء المنافسين يشترون مني؟
    هل لدي خطة عمل واضحة لفكرة المشروع يمكن من خلالها إقناع المقرضين أو المستثمرين في الدخول معي في المشروع؟

إضافة إلى ما سبق، هناك العديد والعديد من العناصر والأسئلة التي يجب أن تسأل بها نفسك قبل البدء في تنفيذ فكرة المشروع والتي من خلال الإجابة عليها بشكل واف ومعرفة كيف تبدأ في تنفيذ فكرة مشروعك بشكل صحيح، ستساعدك بالتأكيد هذه الإجابات على معرفة نقاط القوة والضعف لديك وإيجاد الحلول اللازمة لمعالجة نقاط الضعف والتحديات التي قد تواجهك أثناء تنفيذ فكرة المشروع.

في عيادات الأداء قمنا بحصرجميع ما سبق من الأسئلة وتم وضع أكثر من 120 سؤال متخصص في مختلف النشاطات الإدارية والمهارية والتي تضمن لك بإذن الله البدء بشكل صحيح. لقد تم تطوير أداة جدير لقياس مستوى المعرفة والمهارة لديك ومن ثم تحديد الفجوات التدريية اللازمة وتقديم الحلول بشكل مجاني.

يمكن البدء في تنفيذ التقييم بشكل مجاني من خلال الرابط بالأسفل.

تقييم جدير